احتفالية في الدوحة بالعربية تناقش علاقتها بالتقنيات

25/12/2017

نظمت المنظمة العالمية للنهوض باللغة العربية ومقرها في العاصمة القطرية الدوحة أمس الأحد حلقة نقاش بعنوان "اللغة العربية والتقنيات الحديثة"، وذلك في إطار الاحتفالات باليوم العالمي للغة الضاد (18 ديسمبر/كانون الأول).

وأشار المدير العام للمنظمة الدكتور علي الكبيسي في كلمة الافتتاح إلى جهود المنظمة في خدمة اللغة العربية، وذكر أنها أقامت هذا العام دورات لتدريب معلمي العربية وندوات وملتقيات حول تعليم اللغة العربية.

وأضاف أن المنظمة أقامت احتفالا آخر بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية في ماليزيا شارك فيه عدد من الجامعات والمؤسسات المعنية باللغة العربية.

وناقش المشاركون في الندوة مدى استفادة اللغة العربية من التقنيات الحديثة، وأكد فيها الباحثون المختصون أن اللغة العربية قطعت أشواطا في استغلال هذه التقنيات على مستوى المدونات اللغوية والترجمة والتشكيل، ولكنها ما زالت تحتاج إلى جهود كبيرة في هذا المجال.

وتخلل الاحتفال فعاليات تثقفية، بينها فقرة الخطابة، وفيها قدم شباب من نادي "تميم توستماسترز" نماذج راقية من الخطابة بالعربية الفصحى، أشاروا فيها إلى منزلة اللغة العربية.

وفي "فقرة تجارب الناطقين بغير العربية في تعلمها"  شارك طالب هندي وطالبة بوسنية يدرسان اللغة العربية في جامعة قطر، فقدم كل منهما تجربته في تعلم العربية وإصراره على تعلمها والتفوق فيها.

 

وفي "فقرة الأمسية الشعرية" ألقى الشعراء قصائد تشيد باللغة العربية وتعاتب العرب على إهمالها والتعلق بغيرها، وختمها الشاعر القطري علي ميرزا بقصيدة حماسية حول القضية الفلسطينية والتعلق بالقدس المحتلة.

المصدر : الجزيرة