توصيات بتطوير أدوات تعليم «العربية» للناطقين بغيرها

18/10/2018

 

عقدت المنظمة العالمية للنهوض باللغة العربية، عضو مؤسسة قطر، بالتعاون مع المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة «إيسيسكو»، ورشة عمل للقيادات التربوية والمدرسين العاملين في مجال تعليم اللغة العربية، حول «تطوير طرائق تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها وتحديث وسائله»، وذلك على مدار 5 أيام في مدينة ألماتي، بجمهورية كازاخستان.

خرجت الورشة بتوصيات أكد عليها المشاركون من مدربين ومتدربين، وعلى رأسها ضرورة تدريب معلمي اللغة العربية ومتعلميها في خارج العالم العربي على طرق التدريس الحديثة، إضافة إلى المطالبة بتوفير المناهج اللغوية الملائمة لبيئاتهم المحلية، والعمل على تطوير أدوات إلكترونية ومواقع رقمية من شأنها المساهمة في تطوير عملية تعليم اللغة العربية وتعلمها.

ودعت المنظمة الحاضرين من مدربين ومتدربين إلى تقديم مشاركاتهم وآرائهم في وسائل النهوض باللغة العربية في شتى المجالات، لا سيما في تطوير تعليمها للناطقين بغيرها، من خلال زيارة موقع المنظمة والتقدم بمبادراتهم في هذا الصدد.

شارك في أعمال الورشة 30 معلماً ومعلمة من العاملين في مجال تعليم اللغة العربية في المؤسسات التعليمية النظامية والخاصة في ألماتي والمناطق الأخرى في جمهورية كازاخستان. 

وقد اكتسب المشاركون، خلال الورشة، معارف وخبرات تربوية تهدف إلى تنمية مهاراتهم التعليمية، وتأهيلهم للمساهمة في تطوير برامج تعليم اللغة العربية في كازاخستان.

وقال الدكتور عمرو جمعة مدير مشروع بالمنظمة العالمية للنهوض باللغة العربية: «إن الدورات والورشات التدريبية هي ثمرة للتعاون الممتد على نحو عامين بين المنظمة العالمية للنهوض باللغة العربية والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو)». وأضاف: «تؤكد الدورات على الدور العالمي للمنظمة في نشر اللغة العربية والنهوض بتعليمها للناطقين بغيرها، من خلال رفع مستوى معلمي اللغة العربية في بلاد غير الناطقين وإطلاعهم على أحدث الوسائل والطرق في تعليم اللغات».

 

المصدر

العرب